نسب الشيخ مالك بن رومي الزبيدي

بسم الله الرحمن الرحيم

في أواخر القرن التاسع الهجري وبداية العاشر ظهرت على مسرح الأحداث بالحجاز شخصية ذاع صيتها واطبقت قي الآفاق سمعتها وتناولها المؤرخون المعاصرون لها في كتبهم في تلك الحقبة .

ألا وهو الشيخ مالك بن رومي الزبيدي أمير خليص .

وقد عاصر الشيخ مالك بن رومي الزبيدي في تلك الفترة الشريف محمد بن بركات والي الحجاز مابين عام (859-903) وكان الشيخ مالك يعمل تحت إدارة الشريف محمد وإمرته ، بل وأصبح من بطانته المقربين لذلك نجد الروابط بينهم وشيجة وصلت إلى المصاهرة والتدخل في صنع القرار احيانا .

وفي مقالنا هذا لن نتطرق إلى شخصية الشيخ مالك بن رومي الزبيدي من الناحية التاريخية ودوره في صناعة الأحداث وتطورها في عهده لأن هذا الموضوع قد استهلك بحثا وطرقه قبلي الدكتور فايز بن موسى البدراني في كتابيه

1- مذكرات تاريخية عن بعض أعلام قبيلة حرب

2- فصول من تاريخ قبيلة حرب

ولكن سنحاول هنا أن نأتي بجديد يكمل بعض الجوانب في سيرة هذا الشيخ وكذلك نصحح بعض الأمور التي نراها جانبت الصواب لدى من طرقها قبلنا .

أولا // اسمه

مالك بن رومي الزبيدي .

هكذا ورد اسمه في كتب المؤرخين المعاصرين له مثل :

1- بلوغ القرى في ذيل اتحاف الورى للعز ابن فهد (ت922) .

2- غاية المرام باخبار سلطنة البيت الحرام لنفس المؤلف .

3- الدرر الفرائد المنتظمة في أخبار الحاج وطريق مكة المعظمة للجزيري (ت976) .

4- مخطوط رحلات النهروالي (ت990) نشرها الجاسر رحمه الله في مجلة العرب (ج7/8س16) .

وأما في زماننا هذا فقد ورد ذكر اسم الشيخ مالك بن رومي الزبيدي في كتب بعض المعاصرين ولكنهم وقعوا في أحطاء أو لنقل أوهاما أدى إلى تناقلها من بعدهم وكأنها حقائق والمتابع لشبكة المعلومات (الانترنت) سيجد شيئا من ذلك .

فعلى سبيل المثال :

1- الدكتور مبارك المعبدي في كتبه

# مقتطفات من تاريخ خليص (ص29)

# مشيخة العسوم آل رومي (ص7)

# ملامح من تاريخ قبيلة حرب (ص378)

# ملامح من تاريخ قبيلة زبيد (ص311)

يذكر اسمه هكذا : مالك بن رومي بن نويرة ، بإضافة جد اسمه نويرة .

2- الدكتور فايز بن موسى البدراني في كتابيه

# مذكرات تاريخية عن بعض أعلام قبيلة حرب (ص24)

# فصول من تاريخ قبيلة حرب (ص165)

يذكر اسم والد الشيخ مالك هكذا : رومي بن مالك بإضافة جد اسمه مالك .

ولم يذكر كلا الباحثين مصدرهما الذي اعتمدا عليه حينما نقلا هذين الاسمين .

ومما لاشك فيه أن الأصل في ثبوت الاسماء هو النقل سواء كان سماعا بسند متصل أو كتابة في نص أو وثيقة .

وأما الإضافات أعلاه فإنها تخالف نصوص المؤرخين المعاصرين للشيخ مالك بن رومي الزبيدي والتي ذكرت اسمه هكذا وعرفناه من خلالها ، ولعل الباحثين يستدراكا هذا في طبعات أخرى .

ثانيا // نسبه

لم ينص أحد من المؤرخين المعاصرين على نسب الشيخ مالك بن رومي الزبيدي ولكن نستطيع أن نستنتجه من خلال نصوص الجزيري المعاصر للشيخ شهاون ابن مالك بن رومي الزبيدي وكذلك من خلال واقع نسب قبيلة زبيد اليوم .

يقول الجزيري في معرض حديثه عن أدراك قبائل الحجاز وحدودها :

…….وأول حد زبيد اليمن وحده من بستان القاضي إلى الحدره والمضيق الذي هو آخر وادي العميان وأول مر الظهران ومن شيوخهم شهاون بن مالك بن رومي وأولاده داهش وعلي وأخواتهما . (الدرر الفرائد ج2/ص1447)

فمن هذا النص نستنتج أمور :

1- وصفه بأنه شيخ

2- وصفه بأنه من شيوخ زبيد اليمن (لأن من للتبعيض)

3- ويستفاد من نصوص أخرى أنه أمير خليص

4- لم ينص المؤرخ على أنه شيخ قبيلة زبيد كافة

5- لم ينص على أنه شيخ حرب

وعليه نستطيع القول أن الشيخ مالك بن رومي الزبيدي ينتسب إلى زبيد اليمن وأنه رمز من رموزها بل وشيخهم المتوج عليهم .

نأتي إلى الوهم الذي وقع فيه عاتق البلادي رحمه الله في كتابه نسب حرب ثم تبعه كل من أتى بعده .

يقول البلادي في نسب حرب (ص122) :

مالك بن رومي العسمي كان هو وسلالته أمراء حرب كافة .

ويستدرك على البلادي رحمه الله في هذا النص أمور :

1- نسب الشيخ مالك بن رومي الزبيدي إلى العسوم بدون أي دليل نقلي وإنما مجرد رواية بين قائلها والشيخ مالك 600 عام وأنظرها في كتابه نسب حرب (ص201) .

2- أن البلادي رحمه الله حينما أعتمد على تلك الرواية قام بالتصرف فيها وهو أمر لايقبل من مثله ولكن سنحمله على المحمل الحسن ونلتمس له العذر في ذلك رحمه الله ، وقد نقل هذه الرواية الدكتور مبارك المعبدي في كتبه :

# مقتطفات من تاريخ خليص (ص27)

# مشيخة العسوم آل رومي (ص9)

# ملامح من تاريخ قبيلة حرب (ص376)

بدون تصرف بخلاف كتابه الأخير ملامح من تاريخ قبيلة زبيد (ص437) فقد تصرف فيها كذلك .

3- هناك أمور تتعلق بالرواية ابتعد عن الخوض فيها منعا للحرج ولكن تلك الرواية مضطربة وينقض بعضها بعضا بل وتخالف نقول المؤرخين الثقات المعاصرين لتلك الحقبة وقد انتقدها قبلي الدكتور فايز بن موسى البدراني في كتابيه :

# مذكرات تاريخية عن بعض أعلام قبيلة حرب

# تعريفات واشارات

4- أن العسوم ليسوا من قبيلة زبيد اليمن وهذا بإتفاق مشائخ قبيلة زبيد وإنما هم فرع مستقل يسمى (زبيد الشيخ) وينضوي تحته قبائل تلي العسوم ، ولو كانوا هم سلالة الشيخ مالك بن رومي أو أن الشيخ مالك بن رومي منهم كما يدعي البلادي لكان نسبهم في زبيد اليمن ويستحيل أن يفرط قوم في نسبهم خاصة وأنهم أصحاب نفوذ طوال تلك الفترة .

5-أن وجود اسم رومي في قبيلة العسوم لا يعتبر دليلا على انتسابهم للشيخ مالك بن رومي الزبيدي وإنما يكون قرينة ، والقرينة لا تقوى على دفع الأمور التي ذكرناها بالأعلى خاصة وأن اسم رومي يشتهر في كثير من قبائل زبيد كذلك ، وليست إحداهما بأولى من الأخرى .

6- أن تاريخ قبيلة العسوم الحقيقي يبدأ بعد سنة 976 هجرية وهي السنة التي أجليت فيها قبائل زبيد اليمن القاطنة بخليص إلى جنوب مكة بأمر الشريف أبي نمي أمير مكة في تلك الفترة .

يقول النهروالي الذي مر على خليص سنة 976 هجرية :

وكان عرب زبيد يأخذون سبعة أنصاف على الجمل العصم وحدهم إلى رابغ فمنعهم السيد قريبا من ذلك فلم يمتنعوا فأمر بإجلائهم عن وطنهم وأسكنهم اليمن وأبقى في خليص مزينا فقط مع جماعة يسيرة وهم الآن لا يأخذون من أحد شيئا .(مجلة العرب ج7/8 س16 ص537)

7- الجزم بأن الشيخ مالك بن رومي الزبيدي شيخ حرب هو وسلالته وبدون دليل نقلي كذلك وإنما بناء على استنتاجات توهمها البلادي رحمه الله ثم بنى عليها كل من أتى من بعده ، وقد ألتقى الجزيري بابناء الشيخ مالك بن رومي ونقل شيئا من أخبارهم ولم يذكر عنهم أنهم مشائخ حرب ومثل هذا لايمكن أن يغفل عنه أو يتجاهله الجزيري خاصة وأنه مسؤول في المحمل المصري وعلى صلة قوية بمشائخ الأدراك .

ختاما // هناك أمور أخرى تستدرك على نص البلادي رحمه الله ولكن ابتعدنا عنها خشية الإطالة واعتقد أن المنصف سيكتفي بما ذكرناه في المقالة ولن يستدرجنا إلى جدال ومناظرات أو بطرح اشكالات لن تزيد الأمر عند الإجابة عنها إلا وضوحا .

وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

 

كتبه // فهد بن محمد بن معيوف الصحفي

المشرف على مركز غران للدراسات والنشر

المناقشة

  1. يقول فيصل:

    طيب اذا كان مالك بن رومي الزبيدي ليس شيخاً لحرب في تلك الفترة فمن هم ابرز شيوخ حرب او تسمى ب شيخ حرب في ذلك الزمن

  2. يقول فيصل:

    وخصوصا في تلك الفترة ابرز المشايخ في حرب في ذلك الزمن كانت في زبيد – ومتمثلة في مالك بن رومي الزبيدي . والله اعلم

  3. يقول admin:

    الصواب أن يقال الشيخ مالك بن رومي الزبيدي من مشائخ حرب ولا يقال أنه شيخ القبيلة إلا بدليل نقلي هذا الأسلم لنا وأما قبيلة حرب فتاريخها لا يحتاج لمالك ولا لغيره فلن يضرها إبراز حقيقة أفراد منها وتحقيق الصواب في سيرهم ونحن في موقعنا هذا لا نستطيع أن ندلك على شيخ حرب في تلك الفترة حيث أن المصادر شحيحة بين أيدينا ولعل مع الوقت تظهر قرائن تؤيد قولك أخي فيصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *