نسب قبيلة زبيد الشام

بسم الله الرحمن الرحيم

كتاب ( آل مبيريك شيوخ وأمراء رابغ ) للباحث عبدالله ماهر بن مبيريك الغانمي الزبيدي الحربي (ط1 _ 1432) جمع فيه مؤلفه كما كبيرا من المعلومات والوثائق عن هذه الأسرة التي لعبت دورا بارزا في مسرح الأحداث في بداية القرن الرابع عشر الهجري .

وقد قدم لهذا الكتاب مقدمة ضافية الباحث المعروف الدكتور فايز موسى البدراني الحربي مما أعطى الكتاب صفة الوثوقية لدى المتلقي وهي صفة يبحث عنها كثير من الكتاب والباحثين المبتدئين .

وقد ألفت عن هذه الأسرة ابحاث كثيرة في السابق مما يعطيها حق الأسبقية ولكن في ظني أن هذا الكتاب كان أوفى من حيث المادة الوثائقية وطريقة العرض والتحليل والاستنتاج خاصة إذا جعلناه مدخلا لعنوان مقالنا فقد تميز الكتاب بميزة لم أرها عند غيره وهي تناوله لنسب قبيلة زبيد الشام والتي ينتمي إليها الباحث وبطريقة تدل على عمق معرفته بنسبها وكذلك اختياره للمصطلحات الدقيقة التي عبرت عما أراد الوصول إليه .

يقول عبدالله بن مبيريك :

تنقسم زبيد الشام إلى ثمانية قبائل :

1- الغانمي

2- الراشدي

3- الخميسي

4- الولدي

ويسكنون في بادية وحاضرة وضواحي رابغ وتشترك هذه الأربعة قبائل في نفس وسم الإبل وهو : الشنيفي .

5- المستادي

6- النافعي

7- الحساوي

ويسكنون في بادية وحاضرة وضواحي رابغ وتشترك هذه الثلاثة قبائل في نفس وسم الإبل وهو : الحويفر .

8- العصلاني

ويسكنون في بادية وحاضرة وضواحي رابغ وتنفرد بوسم العمود . ( آل مبيريك شيوخ رابغ _ ص55 )

وقبل أن أختم الكلام عن نسب قبيلة زبيد الشام وانتقل إلى ملاحظتي على ما أورده الباحث أود أن أشير إلى أن ما ذكره الباحث عبدالله بن مبيريك الغانمي عن نسب قبيلة زبيد الشام هو المعتمد عندي وأن ما ذكره غيره كالبلادي والمعبدي فما أراه محققا خاصة الأخير فقد خلط في أنسابهم كعادته بما لايعتد به ولايلتفت إليه ومن يرجع إلى كتبه فسيلمس الفرق .

وكأي عمل بشري لايخلو من نقص أو نقد موضوعي فقد أحببت أن أناقش الباحث في أمر لايقلل من قيمة بحثه العلمية بقدر ما يثري مادته ويكمل بعض الجوانب في موضوعه .

وهو عدم ذكره المراد بقولهم زبيد الشام .

وبيانه : أن ديار قبيلة زبيد من حرب في عهد الجزيري (ت976) في القرن العاشر الهجري كانت تنقسم إلى قسمين : شام ويمن

1- فزيبد الشام : تسكن المنطقة الممتدة على الساحل من الدهناء (غرب ينبع النخل) إلى بستان القاضي (جنوب شرق مستورة) .

2- وزبيد اليمن : تسكن ضمن المنطقة الممتدة من بستان القاضي إلى عسفان أو الجموم في تفصيل أوضحته في كتابي مدرج عثمان (ص46)

وعليه فإن رابغ ليست من ديار زبيد الشام وإنما في ديار زبيد اليمن ولكن بعد قدوم ابن عسم إلى خليص وتعيينه على إمارتها وعلى مشيخة حرب حصل تغيير في إدارة المنطقة فسرته وثيقة تخصيص ديار زبيد المؤرخة سنة 1092 هجرية أي في القرن الحادي عشر فبقي نفوذ زبيد الشام على ديارهم كما هو ولكن تغيرت مسميات حدودهم فحل مسيل ينبع بدلا من الدهناء وحرة الزريب (بين رابغ ومستورة ) بدلا من بستان القاضي واختفى تماما ذكر ونفوذ زبيد اليمن .

وبعد انتقال النفوذ والسلطة من خليص إلى رابغ بأمر الملك عبدالعزيز آل سعود وتعيين ابن مبيريك اميرا على رابغ وعلى مشيخة حرب أصبحت جميع ديار قبيلة زبيد تابعة لرابغ ولذلك نرى الباحث عبدالله بن مبيريك يقول عن سكنى قبائل زبيد الشام في حاضرة وبادية وضواحي رابغ .

وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

كتبه // فهد بن محمد بن معيوف الصحفي

المشرف على مركز غران للدراسات والنشر

المناقشة

  1. يقول ابوفارس الزبيدي:

    السلام عليكم ،، زبيدالساحل ( المظيلف والقنفذة وتوابعها ) من اي زبيد ؟ بارك الله فيك اخي العزيز ،،

    1. يقول admin:

      المعروف أن قبيلة زبيد تسكن وادي قرماء وما حوله
      وأما نسبهم : فالأصل هم من زبيد اليمن ولكن يعدون فرع مستقل اليوم لأنهم
      1- خارج ديار زبيد الأصلية
      2- ولأنه يوجد فيهم اليوم قبائل من جميع فروع قبيلة زبيد
      وسوف نتكلم في مقال قادم إن شاء الله عن تقسيم قبيلة زبيد الصحيح وموقعهم فيه

  2. ماهي درجة صحة هذه القصة اوالرواية :
    بعد مقتل ابن الرومي سنة ٩١٣هجرية
    بدأ الخلاف بين أولاد العمومة لأن مالك أخذ الشيخة من أخيه الأكبر(شهوان) ونصب أبن مالك شيخ للقبيلة ولكن أحد أولاد عمومة(ابن شهوان) قام بقتل أبن مالك فقام أبناء مالك بطرد أبن عمهم وهدار دمه فخرج من خليص وتجه إلى تهامة متجهاً لليمن ولكن عندما وصل إلى (المظيلف حالياً ) مرض وشتد به المرض فوجده مجموعة من العمريين ( من قبيلة زهران ) وكانوا يذهبون إلى تهامة من أجل الربيع فعالجوه وبقي عندهم في المظيلف زمن وتزوج منهم وخلف أولاد ومتلك بعض الأراضي وبقي في المظيلف حتى توفى وقبل أن يتوفى حكا لأولاده القصة وبقي أولاده في المنطقة وتزوجوا من العمريين كذلك ، حتى سافر أحد بنائه إلى الشام لغراض له وفي طريقة مر على خليص وقابل جماعته وحكى لهم عن أصله فرحبوا به وأكرموه وطلبوا منه البقاء وإحضار باقي العائلة (ولكنهم رفضوا الرجوع وفضلوا البقى في المظيلف) إلى أن حصلت المعركة بين قبيلة حرب وقبيلة أخرى (دون ذكر أسم القبيلة ) فجاء المرسول إلى زبيد الذين في المظيلف بمساعدة أخوانهم في حرب فقام مجموعة من شباب زبيد المظيلف بالذهاب فدارت المعارك ونهزمت قوات العدو ولكن جماعة زبيد في حرب رفضت عودة الشباب وقامت بتزويج غير متزوجين أكراماً لهم وكان أغلب الشباب فضل البقاء في خليص ورجع البعض وخاصة من له نساء وأطفال في المظيلف ولكن بعد ذلك شنت حرب جماعة محمد علي باشا بعد مرور عشر سنوات تقريباً من المعركة الأولى أنتصاراً للقبيلة الأخرى على قبيلة حرب وكان في ذلك الوقت شيخ حرب (الشيخ ابن مضيان الظاهري السالمي ) حتى انتهت مشيخته على حرب سنة 1226هـ، بعد القضاء على مشيخته من قبل قوات محمد علي، وانحصار مشيخته في قبيلته الظواهرة. وتوزعت مشيخات القبيلة بسبب سياسة محمد علي باشا وقواده، وبسبب انتقال بطون كبيرة من القبيلة إلى نجد والحجاز ونتقل باقي قبيلة زبيد إلى جوار المظيلف وهم زبيد لومه وما جاورها وبقي بعض زبيد في خلص ور فضوا الانتقال منها.

    1. يقول admin:

      ههذه القصة باطلة ومؤلفها شخص وضاع
      وللإستزادة عن تاريخ قبيلة زبيد قرماء وما حوله راجع المقالات التالية
      1- من تاريخ خليص (ج1) في قسم التاريخ
      2- وثيقة تحديد ديار زبيد اشكالات وردود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *